الرئيسيةأرقام تركياأخبارأخبار تركياانزعاج أنقرة من تعليق دورها في برنامج إف-35
أخبار تركياأنقرة الآن

انزعاج أنقرة من تعليق دورها في برنامج إف-35

جاء في الاتصال الهاتفي الذي جمع متحدث الرئاسة التركية ومستشار الأمن القومي الأمريكي:
– تعليق الدور التركي في برنامج طائرات “إف-35” لا يتماشى مع تصريحات رئيسي البلدين.
– العلاقات التركية الأمريكية لا يمكن أن تتقدم بالشكل السليم عبر إملاءات من جانب واحد.
– قالن وبولتون أبديا إرادة مشتركة لإعادة الأطراف الليبية إلى مسار الحل السياسي.
– المسؤولان بحثا العلاقات الاقتصادية وزيارة ترامب المرتقبة إلى تركيا خلال العام الجاري.

أعرب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الخميس، عن انزعاج بلاده من تعليق دورها في برنامج طائرات “إف-35”.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين قالن ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، بحثا فيه العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، حسبما أفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأشار البيان إلى أن تعليق الدور التركي في برنامج طائرات “إف-35” لا يتماشى مع تصريحات رئيسي البلدين.

وأضاف أن العلاقات التركية الأمريكية لا يمكن أن تتقدم بالشكل السليم عبر إملاءات من جانب واحد.

والأربعاء، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بدء مرحلة تعليق مساهمة تركيا في برنامج إنتاج مقاتلات “إف 35” بسبب شرائها منظومة الدفاع الروسية “إس 400”.

وفي سياق آخر، أشار البيان إلى أن الجانبين ناقشا خلال الاتصال مسألة المنطقة الآمنة المزمع تأسيسها شمالي سوريا، والمخاوف الأمنية لتركيا، وتنفيذ خارطة الطريق المتعلقة بمنطقة منبج السورية.

كما بحث الجانبان آخر المستجدات في الشأن الليبي، وأبديا إرادة مشتركة لإعادة الأطراف الليبية إلى مسار الحل سياسي، بحسب البيان.

وشددا على أهمية تكثيف الجهات المعنية في البلدين أنشطتها لرفع حجم التبادل التجاري إلى 75 مليار دولار سنويا، الهدف الذي وضعه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب، بحسب البيان.

كما ناقش قالن وبولتون زيارة ترامب المرتقبة إلى تركيا خلال العام الجاري، وفق المصدر نفسه.

ونهاية العام الماضي، وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعوة إلى نظيره الأمريكي دونالد ترامب لزيارة بلاده، خلال 2019، وهو ما رحب به الأخير، دون تحديد موعد.

أرقام تركيا
‏أرقام استشارات وقرارات تهم المستثمر العربي في تركيا من صناع القرار إليكم مباشرة

اترك تعليقاً