أرقاماتفاقياتقراراتمؤتمرات

منظمة التعاون الاقتصادي انطلاق قمة القرارات الشاملة في باكستان

انطلقت  صباح اليوم الأربعاء في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، أعمال القمة الـ 13 لمنظمة التعاون الاقتصادي، بحضور رؤساء دول وحكومات 10 دول أعضاء في المنظمة. وقبيل بدء أعمال القمة، التقط رؤساء الدول والحكومات المشاركين،

 

 

وتستمر القمة على مدار يومين، ويشارك فيها رؤساء دول وحكومات سبع دول آسيوية، وثلاث أوروبية، كما أرسلت الصين وروسيا مراقبين لحضور اجتماعات القمة.
من المتوقع أن تتخذ القمة قرارات شاملة حول منظور منظمة التعاون الاقتصادي، التي تعتبر من أهم آليات التعاون والاقتصاد في منطقة أوراسيا، للسنوات العشر المقبلة.

ألقى الخطاب الافتتاحي للقمة رئيس أذربيجان إلهام علييف الذي كانت بلاده تتولى الرئاسة الدورية للمنظمة، ومن ثم تحدث رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، الذي تسلمت بلاده رئاسة المنظمة من أذربيجان.

و”التعاون الاقتصادي” هي منظمة دولية تضم 10 دول هي أذربيجان وأفغانستان وأوزبكستان وإيران وباكستان وتركيا وتركمانستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان.

هذا وفي مؤتمر صحفي عقده أمس في مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، قبيل توجهه إلى العاصمة الباكستانية لحضور القمة، أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اعتقاده أن القمة الـ13 لمنظمة التعاون الاقتصادي التي ستعقد في إسلام أباد ستشكل فرصة تاريخية للمنظمة.

و أضاف : إن القمة ستصادق على وثيقة رؤية 2025 للمنظمة، كما ستبحث تطبيق اتفاقية التجارة بين دول المنظمة في أسرع وقت ممكن.

وأشار أردوغان الى أن قمة إسلام أباد تأتي في فترة تشهد فيها دول المنطقة تطورات حرجة، وتمر بأحداث تاريخية، كما أن الثقل السياسي والتجاري والاقتصادي العالمي لدول أوراسيا بدأ في التعاظم.

ولفت أردوغان إلى أن تركيز القمة سينصب على ربط خطوط التجارة والاتصالات والنقل في المنطقة ببعضها البعض من أجل تحقيق الرفاه، قائلا: إن المشروعات الكبيرة التي نفذتها تركيا في الفترة الأخيرة مثل مترو مرمراي ونفق أوراسيا وجسر يافوز سليم وجسر عثمان غازي والقطار السريع، صبت لصالح تقوية منظمة التعاون لاقتصادي.

وأكد أردوغان أن المنظمة ستصبح أقوى كمنصة للتعاون الإقليمي، قائلا: إن تركيا ستقوم بالدور الواقع على عاتقها من أجل زيادة دور وتأثير المنظمة، ومن أجل تطبيق القرارات التي ستصدر عن القمة.

وقال أردوغان إنه لابد من الاعتراف بوجود مشاكل تعيق الاستفادة من الإمكانات الهائلة لمنظمة التعاون الاقتصادي، لافتا إلى أنه على الرغم من أن دول المنظمة يقطنها 6% من سكان العالم فإنها لا تضم سوى 2% من التجارة العالمية.

 

turkeyarkam

أرقام استشارات وقرارات تهم المستثمر العربي في تركيا من صناع القرار إليكم مباشرة

http://www.turkeyarkam.com/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *