خميس الجهيناوي يدعو بولندا لإلغاء تحذير مواطنيها من السفر إلى تونس
أرقام سياحة

خميس الجهيناوي يدعو بولندا لإلغاء تحذير مواطنيها من السفر إلى تونس

دعا خميس الجهيناوي، وزير الخارجية التونسي، اليوم الاثنين، الحكومة البولندية إلى إلغاء تحذير مواطنيها من السفر إلى بلاده.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي فيتولد فاشيكوفسكي، عقب اجتماعهما بمقر الخارجية التونسية، بالعاصمة تونس.

وحذّرت بولندا في صيف سنة 2015 مواطنيها من السفر إلى تونس إثر تنفيذ هجوم إرهابي على نزل في مدينة سوسة الساحلية (شرق) ما أسفر عن مقتل 39 شخصا أغلبهم من السياح.

وقال الجهيناوي إن بلاده تأمل في أن تعيد بولندا النظر في تحذير مواطنيها من السفر إلى تونس في ظل التحسّن الكبير على المستوى الأمني.

ولفت أن عددا من الدول الأوروبية الأخرى ألغت تحذيراتها وقرارات حظر سفر مواطنيها.

وبيّن الجهيناوي أن عدد السياح البولنديين القادمين إلى تونس تأثر بهذا التحذير، حيث تقلص عددهم من حوالي 216 ألف سائح عام 2010، إلى 16 ألف سائح فقط العام الجاري.

وأوضح الوزير التونسي أنه ناقش مع الوزير البولندي الخطط المستقبلية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في المجال الاقتصادي، وتدعيم التعاون المشترك في عدد من الأسواق الجديدة، بحسب مراسل الأناضول.

وأبرز أنه اتفق مع نظيره البولندي على تعزيز التشاور حول القضايا المهمة وعلى رأسها الأزمة الليبية، على اعتبار أن بولندا ستكون عضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي بداية من يناير/ كانون الثاني 2018.

من جانبه، شدّد فاشيكوفسكي على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشار إلى أن بلاده تعتبر تونس شريكا مهما على المستويين الاقتصادي والسياسي، وتسعى إلى تعزيز علاقات التعاون معها في مجالات مختلفة.

شدّد فاشيكوفسكي على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين
شدّد فاشيكوفسكي على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين

ونوّه الى التحسّن الأمني الكبير والملحوظ في تونس، معتبرا أنها قادرة على النجاح في استكمال مسار الانتقال الديمقراطي وفي إنعاش الوضع الاقتصادي.‎

ووصل وزير الخارجية البولندي تونس أمس في زيارة رسمية تنتهي غدا الثلاثاء، بدعوة من نظيره التونسي، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين في البلاد.

turkeyarkam

أرقام استشارات وقرارات تهم المستثمر العربي في تركيا من صناع القرار إليكم مباشرة

http://www.turkeyarkam.com/

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *